دندش

اهلا ومرحبا بكم فى منتداكم
 
دخولالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتالرئيسية

شاطر | 
 

 منذ ولدت و

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف دندش
البية تقيل قوى
البية تقيل قوى
avatar

عدد الرسائل : 89
تاريخ التسجيل : 20/07/2006

مُساهمةموضوع: منذ ولدت و   السبت 29 يوليو - 0:34

منذ ولدت و أنت تفخر بالاسلام ..... فمتى يفخر الاسلام بك


هكذا علمني الغزالي


» بين الخوف من الرقيب القادر .. والأمل في
الرحمن الغفور يحيا المؤمنون , ويستعدون للقاء المحتم
طال الأجل أو قصر «
»إذا فرَّق الأمم الباطل فلن يجمعها إلا الحق «
« المعصية العابرة لا تدمر المستقبل .. إنها تولد لتموت
وقد يلحقها من الندم ما يمحو كل ذكرى حسنة ...
بل ربما كانت لقاحا يُحصِّن من الوقوع في مثيلاتها
فنفعت من حيث ضرت ..
إن المعاصي التي تهلك الأمم هي التي تستقر
في النفس ولا تعبرها
تستقر فيها لتكون جزء منها , ولتكون بعدئذ جزء
من المجتمع الكبير ثم تتحول إلى تقليد متبع أو تشريع قائم
فيكون البعد عنها مستغربا والنهي عنها جريمة !
تدبر كلام قوم لوط :
{ وما كان جواب قومه إلا أن قالوا
أخرجوهم من قريتكم أنهم أناس يتطهرون }
لقد أمسي التطهر منكرا والتدنس مألوفا «
» إن الجحود فطر ينبت دون أن يزرعه أحد
أما الشكر فهو كالزهرة تحتاج إلى ري وتعهد حسن «
» شر ما يصيب المتدينين هو تحول الطاعات إلى عادات
تؤدى في غيبة العقل وغفلة الشعور «
» هناك موضعان ينكشف فيهما النفاق ويبدو وجهه الذميم
الأول : كراهية الحكم بما أنزل الله
والآخر : كراهية الدفاع عن الحق والقتال في سبيل الله
والمنافقون عموما يضيقون بأنواع الطاعات
من صلاة وصدقه وربما استطاعوا الاستخفاء بهذا الضيق
أو كابروا فيه لكنهم أمام الحكم بما أنزل الله والجهاد في
سبيله تنكشف بواطنهم ويُفضحون «
» المرء يفقد قيمته الأدبية والمادية يوم يكون نابغة
في فن ما أو في الفنون كلها
ثم هو بالله جاهل , وعليه جرئ «
» ليس هناك أذل ممن يقبل الدنية في دينه ودنياه
لالتصاقه بتراب وُلِدَ عليه ، وقد وعد الله المهاجرين
بالمستقبل الأرغد والخير الكثير بالدنيا والآخرة ..
والحق أن غيرنا تحرك على سطح الأرض فعمرها وملكها
وترك عليها عقيدته ولغته ..
والمسلمون أولى بالتنقل في أرض الله لينشروا عليها
رسالتهم ويصلوا الخلق بخالقهم «
» لست ألوم أحدا استهان بنا أو ساء ظنه بديننا
إن القطيع السائب لابد أن تفترسه الذئاب«
» ليست العلاقة مع الله ساعة مناجاة في الصباح
أو المساء ينطلق المرء بعدها في أرجاء الدنيا يفعل مايريد !!
كلا .. هذا تدين مغشوش !!
الدين الحق : أن يرقب المرء ربه حيثما كان
وأن يقيّد مسالكه بأوامره ونواهيه , وأن يشعر بضعفه
البشري فيستعين بربه في كل ما يعتريه«
» العاصي يخالف أمر الله , وهو يدري ما أمر الله !
وقد يتوب إليه عاجلا أو آجلا
أما المبتدع فقد اضطربت في ذهنه معاني الدين
فهو يتقرب إلى الله بما لم يُشرع «
» ما أغلي الحرام وأكثر مغارمه , وما أرخص الحلال
وأيسر تكاليفه «
» ما أكثر الألسنة المتحركة باسم الله , وأقل جدواها !
وما أندر الأفئدة الخاشعة لذكر الله , وأحوج العالم إليها«
» أن العيش في حدود اليوم لا يعني تجاهل المستقبل
أو ترك الإعداد له ، فإن اهتمام المرء بغده وتفكيره فيه
فيه حصافة وعقل .. ولكن ..
هناك فارق بين الاهتمام بالمستقبل والاغتمام به ..
بين الاستعداد له والاستغراق فيه ..
بين التيقظ من استغلال اليوم الحاضر والتوجس المربك
المحير مما قد يأتي به الغد «
» أعرف رجلا قُطعت قدمه في جراحة أجريت له
فذهبت لأواسيه وعزمت أن أقول له :
" إن الأمة لا تنتظر منك أن تكون عدَّاءً ماهراً
ولا مصارعاً غالباً ، إنما تنتظر منك الرأي السديد
والفكر النيّر وقد بقي هذا عندك ولله الحمد"
وعندما عدته قال لي :
" الحمد لله .. لقد صحبتني رجلي هذه عشرات السنين
صحبة حسنة ، وفي سلامة الدين ما يرضي الفؤاد "! «
» واجب المؤمن التشبث بالعناية الإلهية في مواجهة
كل ما يحل به من قلق واضطراب ، فإن الاستسلام
لتيار الكآبة بداية انهيار شامل في الإرادة
يطبع الأعمال كلها بالعجز والشلل .
ولذلك كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعلّم أصحابه
بعض الأدعية ليسهّل الله أمورهم ويقضي حوائجهم «
__________________

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dandash.phpbb9.com
 
منذ ولدت و
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دندش :: المنتدي الديني-
انتقل الى: